توقعات الأبراج 2018 تعرف على توقعات العام الجديد لبرجك من خبراء الأبراج

توقعات الأبراج 2018 تعرف على توقعات العام الجديد لبرجك من خبراء الأبراج

تتأثر الأفراد بالأحداث العالمية الضارة، وتتأثر الأبراج أيضا، وتكون الأبراج الأكثر حظا هي برج الجدي والسرطان والحوت والعذراء، بينما برج الحمل يجد عام 2018 عام بناء، وتهدأ أحوال برج الجوزاء، والقوس والميزان، ويكون عاما شيقا لبرج الدلو حيث يمتلئ بالتشويق والانفعالات، ويخوض الأسد فترة من التجارب والتغييرات.


توقعات وفاة مطربة كبيرة وسط احتفال جماهيري كبير يشبه الكرنفال، وكان ذلك في جنازة الشحرورة صباح، والذي خالف أعراف الجنائز حيث احتوي علي المراقص والمزمار والطبول، مما أثار استياء الكثيرين، إلا أنها كانت وصيتها قبل الوفاة.
توقعات بموت زعيم كبير، ملك كبير لمملكة كبيرة، وسيؤدي وفاته لحداد في دول الخليج، وكان هذا الملك هو الملك عبد الله، خادم الحرمين الشريفين، وأدت وفاته لحالة جداد شملت جميع أنحاء العالم العربي.

توقع الفلكيون بداية النهاية لأسطورة السنوات الماضية، داعش، حيث تبدأ في الانهزام في العديد من الدول بعد الانتشار الكبير واستيلائها على مصادر الدخل وثروات الدول، وبالفعل انحسر تأثيرها واجتمعت الدول وتكتلت للقضاء عليها ولا يبقى منها إلا فكرها.

انتشار لأمراض جديدة لم يكن العالم يعلم عنها شئ وموت ناس كثيرين بها، واكتشاف علاجات جديدة لأمراض قديمة.
اكتشاف ثروات جديدة في مصر في كل أجزائها، "تتفجر الأرض بالكنوز والثروات والبترول والغاز بمصر"، وبالفعل اكتشفت مصر العديد من حقول الغاز والبترول، وتبحث التنقيب عن العديد من مناجم الذهب بالعديد من المناطق بدلا من اعتمادها على منجم السكري فقط، والذي استمر الاعتماد عليه منذ العصور القديمة.

ارتفعت التوقعات الفلكية بالعام الماضي بغرق جزء كبير من القارة الأمريكية في الماء، مما أثار الشكوك، ولكن على العكس، لم تغرق أمريكا في الماي بينما انتشرت الأعاصير المدمرة وقد أغرفت بالفعل بعض المناطق لفترة من الزمن

  • يرى العلماء الفلكيين هذا العام العام الأسعد على برج الدلو، بعد عكوسات عانى منها في أعوام مضت، ومعه برج السرطان والجدي والحوت وبرج العزراء
  • برج العزراء يكون عامهم هذا عام البناء والحظ
  • يستقر برج الجوزاء على أوضاعه السابقة، وأيضا برجي القوس والميزان
  • برج الأسد والثور يعانوا تغييرات كبيرة وتجارب عديدة وعمل مجهد
  • يبدأ التحسن في الأحوال العالمية ببداية شهر أبريل، مع تكتل الأمم واجتماعها لحل المشكلات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ومحاربة الإرهاب.
  • يتم اكتشاف أمراض جديدة هذا العام لم يكن العالم يعلم عنها سابقا، كما سيتم اكتشاف علاجات لأمراض معروفة لم يكن يعرف لها علاج.
  • إحباط عمليات إجرامية وإرهابية قبل انطلاقها.

إرسال تعليق