قصة حياة رتيبة الحفني أول امرأة تتولى منصب مدير دار الأوبرا المصرية

قصة حياة رتيبة الحفني أول امرأة تتولى منصب مدير دار الأوبرا المصرية
في ذكري ميلاد مغنية الأوبرا الشهيرة رتيبة الحفني نعرض لكم فى موقع نتيجة قصة حياة أول إمرأة تتولي منصب مدير دار الأوبرا المصرية، حيث ولدت رتيبة الحفني في سنة 1931. وترعرعت في عائلة فنية بإمتياز، فأبوها محمود أحمد له شرف أول من أدخل تدريس الموسيقى للمدارس العصرية، أما جدتها فكانت مغنية أوبرا ألمانية، أجادت عزف البيانو في عمر صغير، ثم انتقلت لبرلين لدراسة الموسيقى.

صور وبطاقة تعريف رتيبة الحفني


مناصب رتيبة الحفني في مجال الموسيقى

شغلت عدة مناصب متعلقة بمجال الموسيقى ومنها:

  • أول عميدة لمعهد الموسيقى العربية بالقاهرة. ورئيسة البيت الفني للموسيقى والأوبرا.
  • كانت أول سيدة تولت رئاسة المجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية. وذلك من 2007 حتى وفاتها.
  • مستشارة فنية لرئيس هيئة المركز الثقافي القومي (دار الأوبرا)
  • مقرر وأمين عام مؤتمر مهرجان الموسيقى العربية المقام بدار الأوبرا المصرية منذ عام 1992
  • أول رئيس للمركز الثقافي القومي، والذي هو دار الأوبرا المصرية.

تفوقها في الموسيقى

كانت متميزة في غناء الأوبرا بالمدرسة العليا للموسيقى بميونيخ. كما تخصصت في قيادة الكورال وتعليم غناء الاوبرا.

اسهامات رتيبة الحفني في مجال الموسيقى


  • أنشأت رتيبة الحفني المعهد العالي للفنون الموسيقية في الكويت. 
  • أسست أول كورال للأطفال بمصر.
  • أسست فرقة أم كلثوم للموسيقى العربية 
  • أسست مركز الحفني للدراسات الموسيقية.
  • غنت السوبر انو بالعديد من أعمال الأوبرا بمصر وخارجها.

وقدمت، كإعلامية وصحافية، برنامج "مع الموسيقى العربية" لما يفوق العشرين سنة. كما قدمت المسلسل الموسيقى الموجه للأطفال "اللحن المفقود"، ألفت كتبا عديدة في الموسيقى. كالصوافيج، ومحمد عبد الوهاب وكتب أخرى .
وقد توفيت رتيبة الحفني فى 16-9-2013 فى القاهرة .



إرسال تعليق