اللغة الأمازيغية تعرف على لغة أمازيغية بعد الاعتراف بها فى الجزائر

اللغة الأمازيغية تعرف على لغة أمازيغية بعد الاعتراف بها فى الجزائر
تاريخ السنة الأمازيغية الحديثة، ذلك العام و لأول مرة في جمهورية الجزائر. و قد اتخذ ذلك المرسوم البارحة قائد الدولة في مجلس الوزراء. و هو واحد من أقدم المتطلبات  للناشطين في قضية اللغة الأمازيغية. و قد قرر قائد الجمهورية اعتبار   12 شهر يناير، بالتزامن مع مطلع العام الحديث الأمازيغي ،”يوم أجازة مدفعة الأجر”. وفي ذلك الحين أتى الإشعار العلني البارحة عقب عقد ناشطي اللغة الأمازيغية لقاء مع مجلس الوزراء. كما استجاب قائد الجمهورية على نحو موجب لجميع المتطلبات الأخرى للناشطين في قضية الأمازيغ.


اللغة الأمازيغية

ذلك و قد أفصح القائد عبد العزيز بوتفليقة عن أطيب تمنياته للشعب الجزائري  لعام 2018، مقررا بتخصيص يوم شهر يناير يوم وطني مدفوع الأجر بداية من 12  كانون الثاني.، و أن السلطات تتحمل مسئولية اتخاذ الإستعدادات الضرورية و المناسبة لذلك الحدث. و ذلك ما صدر عن الإشعار الصادر عن مجلس الوزراء. وشددت الوثيقة أن قائد الجمهورية إلتماس من السلطات تولي جميع النقاط المرتبطة بالطلب الأمازيغي. بداية من تجهيز تشريع عضوي ليصبح مقدمة لتأسيس أكادمية اللغة الأمازيغية. و تشجيع قائد الجمهورية كذلك على بذل مشقة لتدريس و استعمال اللغة الأمازيغية، استنادا لنص القانون الأساسي.

كما نشر قائد الدولة إرشادات للحكومة بالإسراع في تجهيز مشروع التشريع الرئيسي الذي منصوص به على تأسيس أكاديمية اللغة الأمازيغية الجزائرية. وتحدث القائد بوتفليقة أن تلك الإجراءات التي اتخذت كلها تصب في صالح هويتنا الوطنية في مكونها الإسلامي و العربي و الأمازيغي الثلاثي الذي سيعزز الوحدة و الثبات الوطنيين، بينما أن التحديات الداخلية و الإقليمية المتنوعة تأتي استنادا للمعلومات الصادرة عن وكالة المستجدات الجزائرية.

و في الأخير فإن الإشعار العلني الرئاسي ما هو سوى، في الواقع، رد تصرف على الطلبات التي قدمها حديثا التلاميذ الشبان الذين نظموا مظاهرات داخل حدود منطقة القبائل، وذلك واحد من المتطلبات الأساسية للناشطين في قضية اللغة الأمازيغية منذ عام 1980.

إرسال تعليق