مقارنة مثيرة بين السيسى وسامى عنان فى انتخابات الرئاسة المصرية 2018

مقارنة مثيرة بين السيسى وسامى عنان فى انتخابات الرئاسة المصرية 2018
نعرض لكم فى موقع نتيجة مقارنة بين السيسى وسامى عنان بعد اعلان عنان ترشحة فى انتخابات الرئاسة المصرية 2018
١-هو يعني حضراتكم تفتكروا الانتخابات من غير مرشح له وزن قصاد الرئيس عبدالفتاح السيسي حتبقي فيها إقبال 
٢- هو يعني تتوقعوا أن سامي عنان ممكن يحسم المعركة وهناك ثقافة عند الشعب المصري اللي تعرفه احسن من اللي تعرفوش 
٣- معظم المبالغين في تأييدهم للسيسي ومنهم المنتفعين والمطبلتيه كافة ردود أفعالهم تطوع دون الطلب منهم 
٤- اتمني أن تكون الانتخابات الرئاسية فيها منافسه حقيقيه بين السيسي ومرشح منافس حتي نشاهد والعالم الصورة التي تليق بمصر 



٥- لا شك أن الرئيس عبدالفتاح السيسي حقق انجازات وأسس قواعد حقيقية تأخرت كثيرا لصالح الوطن ، ورغم أن جميع القرارات التي اتخذها صعبة جدا علي المواطنين الا أنهم متحملين وراغبين في استمراره وهؤلاء هم أصحاب القرار ومنهم سيكون الحسم لا من المحيطين حوله ولا من بعض الإعلاميين أو بعض الصحفيين فهؤلاء اظن انهم ليسوا متضررين من أي قرار ت
٦- من الممكن أن أصدق أن عنان ترضي عليه أمريكا وتدعمه رئيسا لمصر ولكن ليست أمريكا هي التي تصوت في الانتخابات ، ومن الممكن أن استوعب أن عنان اعطي التحيه العسكريه لمرسي ومعه المشير طنطاوي وكذلك الرئيس عبدالفتاح السيسي ولكن من المستحيل أن يكون إخواننا أو أن هناك أي دلال بينهما
٧- عنان قائد عسكري في وقت حرج رئيسا لإركان حرب القوات المسلحة وعضو مجلس العسكري ، ينتمي لأسرة صوفية تنتشر في ربوع مصر وتسمي الطريقة العنانية من أقدم الطرق الصوفية ، يرتبط بقرابة ومصهارة لكل من المشير احمد اسماعيل والجمصي وتوفيق عبده اسماعيل ، وشفيق لإثنين من قيادات الشرطة سابقا ، يعني من أسرة عسكريه وطبعا كل دا مبطلعس إخوان ي كان ومازال أحد من أبعدوا الجماعات الإرهابية من إدارة الدولة
٨- موقف سامي عنان لم يحسم الي الآن إجرائيا حتي نقول إنه مرشح محتمل ، وان وصل إلى الحلبة سيسعد الشعب المصري بانتخابات محترمة ولائقه بمصر رغم أن المتطوعين يستمرون في إبداعاتهم التي لن تؤهلهم للوصول إلى أحد المحترفين ، وواثق أن المشيى عبدالفتاح السيسى سيحسم الإنتخابات لصالحه دون تزييف أو تزوير ولكن بصورة متزنه
٩- وكنت اتمني من المتطوعين علشان اجرتهم وخوفهم علي أماكنهم أن يذهبوا إلى مكاتب الشهر العقاري لتأييد السيسى بغض النظر عن حسمه وانما يبدون عن تأييدهم مثل المواطنين البسطاء الذين يدفعون ثمن تذاكر المتطوعين لإثبات الذات
١٠- ٢٠١٨ عام الحسم مع السيسي تجاه ناس كتير تحسبوهم رجال حول الرئيس اسماء لن تخطر على بال احد سيدفعون ثمن فسادهم وافسادهم بعد شهر يونيو وافتكروا السطر دا 

إرسال تعليق