نسبة الصفراء الطبيعية عند الأطفال حديثي الولادة وطرق العلاج منها

نسبة الصفراء الطبيعية عند الأطفال حديثي الولادة وطرق العلاج منها
نسبة الصفراء الطبيعية نحو حديثي الولادة إذا تغيرت قد تتم تهديداً وخطورة علي حياة الطفل وذلك ما لا يعرفهُ القلة والنسبة الطبيعية هي  5 ملي غرام في كل وحدة ديسيلتر من دم الأطفال .
توضيح مفهوم الصفراء:-
تعتبر الصفراء هي خلل في نسبة البيليروبين في جسد الإنسان حيث يتضمن جسد الطفل علي نسبة عالية من مادة البيليروبين.



مادة البيليروبين هي مادة كيميائية تنتج نتيجة لـ تكسير كرات الدم الحمراء في الجسد، ومن المعتاد أن تكون نسبة تلك المادة مرتفعة نحو الأطفال حديثي الولادة.

ينتج ذلك ذلك نتيجة لـ مبالغة نسبة خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين ويقوم الجسد بالعمل علي تكسيرها الأمر الذي يؤدي إلي إصدار مادة البيليروبين الصفراء ويصعب علي الكبد التخلص من تلك المادة بسهولة.

تبدو الصفراء نحو الأطفال حديثي الولادة بعد مرور 48 ساعةٍ من الولادة، وعند بعض الحالات تبدو بعد مرور أكثر من  أسبوع.

اختلافات نسبة الصفراء الطبيعية نحو حديثي الولادة :-
نسبة الصفراء الطبيعية قد تتغير نحو بعض الأطفال وترتفع لتصل إلي 15 ملي غرام أو أقل طفيفاً في كل ديسيلتر من دم الطفل بعد مرور 48 ساعةٍ أو ثلاثة.

ولكن بعد مرور العديد من أيام تنخفض تلك النسبة مرة ثانيةَ ولا تبقى مرتفعة هكذا، ولكن في بعض الحالات قد ترتفع تلك النسبة إلي أكثر من  15 ملي غرام في كل ديسيلتر من دم الطفل.
في تلك الوضعية يلزم عرض الطفل علي الطبيب لحظياً ليكتب له الدواء الموائم ليسيطر علي الوضعية ويعيد النسبة إلي طبيعتها حتي لا تتكاثر الوضعية سوءاً.

ولكن يلزم أن نأخذ في الاعتبار أن نسبة الصفراء إذا قد كانت مرتفعة نحو الطفل منذ الولاده، يلزم العرض علي الطبيب.

ويوصي الطبيب بفحوصات متنوعة ليحدد ويفحص وظائف الكبد في جسد الطفل.
أعراض الصفراء نحو الأطفال:-
تتعدد أعراض الصفراء التي من المكن أن يتكبد منها الأطفال وهي مثل:-

1- تحويل لون البول لدي الطفل ليكون داكن بدرجة أضخم.

2- لا يحصل الطفل علي الكمبة التي يحتاجها من الحلب اليوميه.

3- نحو الضغط علي بشرة الطفل يتبدل لونها إلي الأصفر.

4- بياض العين وإصفرار الوجه إبتداءاً من المنخار وصولاً إلي كل أطراف الجسد.



 أشكال الصفراء في نسبة الصفراء الطبيعية نحو حديثي الولادة :- 
وهناك نوعين من الصفراء وهما الصفراء المرضية و الصفراء الفيسيولوجية.

1- الصفراء المرضية:-
ذلك النوع من الصفرا التي تكون فيها نسبة البيليروبين قد بلغت إلي 25 ملي غرام في كل وحدة ديسيلتر من دم الأطفال  وذلك النوع هو الأكثر خطورة علي الأطفال.

يؤدي ذلك النوع من الصفراء إلي حدوث شلل في دماغ الطفل وفي ذلك الحين ينشأ تلف للمخ ايضاًً.

عوامل حدوث ذلك النوع من الصفراء هو عدم توافق دم الأم مع دم الطفل الأمر الذي يؤدي إلي تكسير كرات الدم الحمراء.

يمكن الوقاية من ذلك النوع من خلال إعطاء الأم أجسام مضادة لها تقوم بوقاية جهاز المناعة لدي الأم من أن يتفاعل مع دم الطفل.

أعراض الصفراء المرضية:-

هناك عرضان يظهروا علي الطفل نحو لإصابتهُ بالصفراء المرضية وهما :-

1- الاعياء المفاجيء والشديد دون العلم نتيجة لـ ذلك الاعياء.

2- عدم إستطاعة الطفل علي التنفس بأسلوب طبيعية أو الرضاعة فيما يتعلق التي يحتاجها جسدهُ.
2- الصفراء الفسيولوجية :-
ذلك النوع من الصفراء هو الأكثر شيوعاً بين الأطفال ويصاب بهِ نسبة عظيمة من الأطفال حديثي الولادة ولا يُعد مرض ولكنهُ عرض مؤقت وينقضي بعد قليل.

أعراض الصفراء الفسيولوجية:-

1- أبى الطفل للرضاعة وعدم رغبتهُ في الحصول علي حليب الأم.

2- إصفرار بياض العين لدي الطفل وإصفرار البشرة بدايتاً من منطفة المنخار.



وهناك أيضًا نوع من أشكال  الصفراء الذي يتعلق بالرضاعة والذي قد يتضح بعد مرور أول أسبوع من الولادة وربما يتواصل حتى مرور ثلاثة أشهر علي ولادة الطفل .

وذلك النوع شائع بنسبة طفيفة بشكل كبيرً بين الأطفال حديثي الولادة والتي قد لا تتعدي 2% من الأطفال.

يمكن دواء ذلك النوع من الصفراء من خلال مبالغة عدد مرات الرضاعة للطفل من صدر الأم.

والذي يكون السبب في مبالغة عدد مرات الإخراج بالتالي لدي الطفل ويخرج معها الصفراء الزائدة لدي الطفل.

يُعد الأطفال الأكثر عرضه للإصابة بمرض الصفراء هم الأطفال المبتسرين.

نتيجة لـ عدم إكتمال النمو يملكون ويحتاجوا إلي الدواء نحو وصول نسبة البليروبين إلى زيادة عن 15ملي غرام في كل ديسيلتر من دم الطفل. 

أساليب دواء الصفراء في نسبة الصفراء الطبيعية نحو حديثي الولادة :-
يُعد أشهر أساليب الدواء المستخدمه في دواء الصفراء هو الدواء بالضوء وفي الغالب لا تنجح تلك الأسلوب في دواء الصفراء.

تلك الأسلوب من خلال وضع كشافات إضاءة خاصة بالصفراء وتقوم تلك كشافات الإضاءة  بفحص مادة الصفراء إلي شكل أخر حتي يسهل علي الجسد القضاء عليها.

أسلوب الدواء بالشمس وفي تلك الأسلوب يقوم الطبيب بتعرض الطفل الجريح بالصفراء إلي ضوء الشمس الذي أثبت فاعليتهُ في دواء الصفراء.

تتغاير أساليب دواء الصفراء عي حسب نسبتها في الدم ونوعها وسن الطفل الجريح.

وفي أكثرية الحالات المصابة بالصفراء ينصح الطبيب المعالج الأم بزيادة عدد مرات الدواء الطبيعية للطفل.  

هناك بعض الحالات التي تواصل الصفراء يملكون لمدة طويلة يصف لها الطبيب بعض العقاقير العاملة علي تحفيز إنزيمات الكبد.

إرسال تعليق