برنامج توفيق عكاشة الجديد |2018 موعد عودة عكاشة

برنامج توفيق عكاشة الجديد |2018 موعد عودة عكاشة
"رجوع توفيق عكاشة"، تحت هذا العنوان تشعبت وتوسعت أخر أحداث فيًا بشأن رجوع الإعلامي توفيق عكاشة لشاشات التليفزيون مرة آخرى، وهذا بالظهور في برنامجه على شاشة قناة الفراعين بعد عدم تواجد استمر عامين.

وقد كانت هيئة الاقتصاد والمناطق الحرة قد قررت في كانون الأول 2015، بإيقاف برنامج توفيق عكاشة الذي يقدمه عبر قناته القضائية "الفراعين"، والتي يرأس عكاشة مجلس إدارتها.

كما ورد بالقرار حظر ظهور توفيق عكاشة في أي برنامج أخر على شاشة قناة "الفراعين" أو أي قناة أخرى لفترة 6 أشهر، وهذا لحين صدور ميثاق الشرف الصحفي ومدونة التصرف الإعلامي.


الطليعة.. نبأ الرجوع
الطليعة قد كانت مع تبادل رواد موقع التواصل الاجتماعي صورة منشورة على صفحة منسوبة لقناة "الفراعين" تحتوي إعلاناً ترويجياً لرجوع "عكاشة"، ومكتوباً عليها: "بعد عدم تواجد أكثر من  عامين، انتظروا الإعلامي الدكتور توفيق عكاشة، في خطاب حديث 14 شهر مارس 2018".

شكل رجوع توفيق عكاشة
كما أماط اللثام ماجد طارق سكرتير توفيق عكاشة عن رجوع الأخير إلى ميدان تقديم البرامج مكررا.

وشدد أن "عكاشة" يستعد للظهور عبر حلقات على موقع اليوتيوب، وسيكون أول عرض لها يوم الاربعاء القادم فى الثانية ظهرًا، مضيفًا أن ابراهيم توفيق نجل عكاشة والطالب بالفرقة الرابعة بكلية الإعلام، سيتولى تصوير وإخراج تلك الحلقات لتصبح جاهزة للعرض، حسبما أتى في تصريح إعلامي.

محددات وقواعد الظهور.. "غير مكتلمة"
وللوقوف على فرصة حدوث هذا، صرح أسامة الشيخ قائد مجلس إدارة مدينة الإصدار الإعلامي إن ما يُصرح بشأن ظهور توفيق عكاشة على شاشات التليفزيون مرة آخر خطأ للعديد من عوامل أولها أن قناة الفراعين عليها مديونات يلزم أن يتم دفعها قبل الظهور، وايضاً أن "عكاشة" لم يتقم بأي طلبات بخصوص رجوع القناة وانتزاع حقوق الإرسال الأثيري مرة آخرى.

هل يبقى موانع للظهور؟
أما نقيب الإعلاميين حمدي الكنيسي، فقال أنه لا يبقى أية موانع لرجوع "عكاشة" للظهور إعلاميًا مرة آخرى من حيث الجزاءات لأن مرسوم الإيقاف كان متخصص بالقناة ذاتها، في دلالة منه إلى احتمالية رجوع "عكاشة" ولكن ليس علي قناة الفراعين.

وأكمل نقيب الإعلاميين أنه سوف يتم مخاطبة توفيق عكاشة بقرارات وتحذيرات النقابة قبل ظهوره، وسيتم معاملته مثله مثل أي إعلامي حال ظهوره وسيطبق عليه مبدأ المكافأة والعقاب.

إرسال تعليق