فوائد شهادة امان المصريين | موعد صرف فوائد شهادة امان المصريين

فوائد شهادة امان المصريين | موعد صرف فوائد شهادة امان المصريين
لمن يسأل عن هل شهادة امان أبناء مصر ليها فايدة والشهادة الحديثة تثير اسئلة عديد نحو الناس والفوائد التي يمكن أن ترجع عليهم من شراء الشهادة ووشهادة امان أبناء مصر إجراء  مصارف المارد الأحمر ومصر والعاصمة المصرية القاهرة والزراعي المصري هى حراسة وامان للمصريين وخصوصا وأصحاب الأيدي العاملة المؤقتة والموسمية والتي تعمل بها مؤسسات التأمين.

1- ما هي شهادة “أمان المواطنين المصريين”؟
شهادة أمان أبناء مصر، هي شهادة ادخار مصرفية، تبدأ من 500 جنيه ومضاعفاتها حتى 2500 جنيه بحد أقصى للفرد الواحد، تدفع مرة واحدة مدة الشهادة 3 سنين، وتجدد تلقائيا مرتين، أي أن مدتها الإجمالية تبلغ إلى 9 أعوام.


مزايا شهادة امان أبناء مصر ,ميعاد دفع إمتيازات شهادة امان المواطنين المصريين
بدأ طرح الشهادة في 4 مصارف منذ يوم الاحد الماضى، وهي مصارف المارد الأحمر المصري والعاصمة المصرية القاهرة ومصر والمصري الزراعي وتعطي شهادة أمان لصاحبها جدوى سنوية ثابتة 16%، إجراء في خاتمة مدة الشهادة، بعد خصم الأقساط التأمينية التي تسدد كل شهرً، لصالح مؤسسة جمهورية مصر العربية لتأمينات الحياة، بثمن تتراوح بين 4 و20 جنيهاً كل شهرً، وفق قيمة كل شهادة.

حيث إن تلك الشهادة الادخارية لها أفضلية تأمينية إذ إنها عبارة عن وثيقة تأمين على الحياة.

والمقصد من خصم قيمة أقساط التأمين من إمتيازات الشهادة، هو إدخار المشقة والوقت على المدنيين من الذهاب كل شهرً لشركة التأمين لسداد الأقساط.

2- من هم الأفراد المستهدفون من طرح تلك الشهادة؟
تستهدف الشهادة على نحو رئيسي إدخار حراسة تأمينية للعمالة الموسمية والمؤقتة، والعمال الذين ليس لهم دخل ثابت، والمرأة المعيلة، بما يكفل استقرار أسرهم في وضعية الموت.

والفكرة الرئيسية من تلك الشهادة هي أن عدداً كبيراً من العمال في جمهورية مصر العربية يعملون في ميدان المقاولات والزراعة والحرف اليدوية والمهن الخطرة، دون حراسة اجتماعية أو تأمينية، لأسرهم في وضعية الموت.

وتشير بعض التقديرات إلى أن عدد الأيدي العاملة المؤقتة والموسمية الذين ليس لهم أي غطاء تأميني يصل باتجاه 13 مليون فرد.

ومن هنا قد كانت الفكرة أن توفر تلك الشهادة نوعاً من الحراسة والضمان لأسر الأيدي العاملة اليومية والمؤقتة، وهذا بتوجيهات من القائد عبدالفتاح السيسي.

3- هل يقصد ذلك أن شراء الشهادة يقتصر على الأيدي العاملة المؤقتة؟
الإجابة لا، حيث إن شراء شهادة أمان متوفر في مواجهة كل أبناء مصر في الفئة العمرية من 18 حتى 59 سنة، حتى لو كان الساكن موظفاً في السلطات أو القطاع المخصص، سواء أكان مؤمنًا عليه، أم خارج تغطية التأمينات الاجتماعية، وسواء أكان غنياً أم فقيراً.

كما أن العامل إذا اشترى الشهادة ثم التحق بوظيفة لا تسقط الشهادة وتظل سارية بمزاياها المصرفية والتأمينية.

4- إذا كنت تريد ادخار أموالك لاغير ولا ترغب في فوائد تأمينية.. هل تعتبر تلك الشهادة مناسبة لك؟
شهادة أمان ليست الصندوق الموائم في وضعية رغبة الزبون في الادخار واستثمار أمواله لاغير، لو كان لا يرغب في مزاياها التأمينية.

حيث إن الجدوى الثابتة ونسبتها 16% مرة كل عام على شهادة أمان، لا إجراء سوى في عاقبة مدة الشهادة، بعد خصم أقساط التأمين الشهرية.



فعلى طريق المثال إذا قد كانت الشهادة ثمنها 500 جنيه، فإن الجدوى عليها أثناء الثلاث أعوام باتجاه 240 جنيها، يخصم منها 144 جنيها بمقابل الأقساط التأمينية الشهرية طوال الثلاث أعوام، ويتبقى نحو 96 جنيها لاغير، يصرفها صاحب الشهادة بعد ثلاث سنين.

بينما أن هناك شهادات ادخار في المصارف بفائدة سنوية 17% مدتها عام، أو 15% لفترة ثلاث سنين، ويصرف المردود عليها على نحو بطولة دوري، كاملاً دون أية تخفيضات.

5- ما هي المستندات المطلوبة لشراء الشهادة؟
لا تطلب المصارف من الزبون نحو بيع شهادة أمان إلا بطاقة العدد القومي، وتقوم بفتح حساب خاص بالشهادة للزبون، بلا أية مصروفات.

ولا يفتقر الزبون إلى تقديم أي أوراق أخرى أو أماط اللثام طبي.

ولا يمكن شراء الشهادة سوى بواسطة الزبون ذاته، وبصفته الشخصية، حيث إنه لا يجوز الشراء بتوكيل أو على طريق الهبة والتبرع، كما أنه لا يمكن إنتاج شهادات مشتركة.

ويجوز للأفراد الاعتباريين (مثل المؤسسات والمؤسسات) دون غيرهم شراء الشهادات لصالح الأشخاص.

6- متى يصرف البدل أو المعاش من شهادة أمان؟
يستحق البدل أو المعاش من شهادة أمان، في وضعية موت الزبون لاغير، سواء قد كانت الموت طبيعية أو حصيلة حادث، استنادا لما أعلنته المصارف الأربعة التي طرحت الشهادة.

ولا يصرف ذلك البدل في حالات العجز أو الإصابة ولا يشمل أي تأمين صحي، لأنه لاغير “وثيقة تأمين على الحياة”.

ويحدد الزبون نحو إلتماس شراء الشهادة أسلوب دفع البدل في وضعية موته، سواء صرفه على الفور إلى الورثة الشرعيين الذين يحددهم إعلام الوراثة، أو إلى أفراد يحددهم بالاسم، أو دفع معاش شهري، مع تحديد اسم واحد للمستفيد منه.

7- ما هي قيمة البدل أو المعاش؟
تتيح الشهادة للزبون الاختيار بين الاستحواذ على معاش شهري لفترة 5 أو 10 سنين، أو بدل نقدي، يستفيد منه ورثته بعد موته.

وتتغاير قيمة المعاشات والتعويضات التي تمنحها الشهادة في وضعية الموت الطبيعية عن وضعية الموت حصيلة حادث.

وتبدأ قيمة البدل الذي يمكن سداده دفعة واحدة للورثة في وضعية الموت الطبيعية من 10 آلاف جنيه، إذا قد كانت الشهادة بسعر 500 جنيه، وتبلغ إلى 50 ألف جنيه إذا قد كانت الشهادة بسعر 2500 جنيه.

أما في وضعية الموت حصيلة حادث، فإن البدل يبدأ من 50 ألف جنيه، إذا قد كانت قيمة الشهادة 500 جنيه، ويبلغ إلى250 ألف جنيه إذا قد كانت قيمة الشهادة 2500 جنيه.

في حين تبدأ قيمة المعاش الشهري، في وضعية الموت الطبيعية من 200 جنيه حتى ألف جنيه، لو كان المعاش لفترة 5 سنين، ويبدأ من 120 جنيهاً حتى 600 جنيه لو كان المعاش لفترة 10 سنين.

أما إذا قد كانت الموت حصيلة حادث، فإن المعاش يبدأ من ألف جنيه حتى 5 آلاف جنيه، لو كان المعاش لفترة 5 أعوام، ويبدأ من 600 جنيه حتى ألفي جنيه، لو كان المعاش لفترة 10 أعوام.

8- ما هو المقصود بالوفاة حصيلة حادث؟
حددت المصارف المقصود بحالات الموت من خلال حادث، بأنه كل إصابة جسمانية تنتج عن عوامل فجائية، عارضة، عنيفة، خارجية، وظاهرة، ومستقلة عن أي داع آخر، ويترتب عليها وحدها الموت.

وحددت المصارف العديد من حالات موت لا تعتبرها موت حصيلة حادث وهكذا سيصرف البدل أو المعاش باعتبارها موت طبيعية وهي كالآتي:

*حالات الموت حصيلة التسمم والعاهات والأمراض الجسمية كالحميات بجميع أشكالها والسكتة القلبية والصرع والسكر وضربة الشمس والتجميد.

*فقد الإرادة نتيجة لـ الجنون أو لو كان المؤمن عليه واقعا تحت نفوذ مخدر أو مسكر.

*ممارسة الألعاب الرياضية الخطرة كالملاكمة والمصارعة والهوكي والصيد والمبارزة والطيران الشراعي ..إلخ.

*النكبات الناتجة عن الزلازل والكهربائية والانفجارات البركانية والصواعق والشهب والفيضانات.

*الإصابات المباشرة وغير المباشرة الناتجة عن الأخطار الذرية والتفاعلات النووية أيًا كان سببها أو مصدرها سواء وقت السلم أو الحرب.

*العمليات الحربية أو ما يترتب عنها (قذف قنابل أو قتل أو معارك)، التي تكون حصيلة على الفور أو غير على الفور لحالة حرب خارجية أو داخلية سواء أفصحت أو لم تنشر أو التي تكون حصيلة ثورات أو قلاقِل.

*إذا حدثت الموت بعد مضي ستة أشهر من تاريخ سقوط الحادث.

9- ما هي الحالات التي لا يصرف فيها البدل أو المعاش؟
*في وضعية استرداد الشهادة أو بلوغ الزبون سن الـ60 عاما.

* إذا اختتمت مرحلة الشهادة الإجمالية (9 سنين) دون حدوث الموت، حيث يسترد الزبون أصل قيمة الشهادة والفوائد المتبقية لاغير.

*ولا تمنح الشهادة تعويضات أو معاشات في حالات الموت التي تنشأ بطريق مباشر أو غير مباشر من الأخطاء التالية:

– منافسة السرعة بواسطة سيارات ذات ماكينة محركة سواء قد كانت أرضية أو مائية.

– التنقلات الجوية أو البحرية سوى إذا قام بها المؤمن عليه باعتباره راكبا عاديا على خط ملاحة جوي أو بحري يقوم بخدمة عامة منتظمة.

– الانتحار إذا وقع أثناء السنتين الأوليين من بدء التأمين على المؤمن.

– العمليات الحربية أو ما قد يترتب عنها (قذف قنابل أو معارك أو إبعاد أو نفي أو قتل.. إلخ) التي تكون حصيلة على الفور أو غير على الفور لحالة حرب خارجية أو داخلية سواء أفصحت أو لم تنشر أو التي تكون حصيلة ثورات أو قلاقِل أهلية لو كان المؤمن عليه مجندا أو مستبقى أو مستدعى للاحتياط.

– الإعدام تشييد على حكم قضائي.

– فعاليات الشغب أو القلاقِل الأهلية أو الموت الناتجة عن العمليات الإرهابية لو كان المؤمن عليه مشاركا مشاركة موجبَة في تلك الأحداث على أن يتم إثبات هذا بمقتضى خطابات حكومية من الجهات المسئولة.

– إذا حدثت الموت بإجراء أحد المستفيدين من التأمين يسقط حقه في التأمين، على أن يؤول حقه إلى بقية المستفيدين.

10- هل يمكن استرداد قيمة الشهادة قبل انصرام مدتها؟
يمكن استرداد قيمة الشهادة في أي وقت استنادا لرغبة الزبون بقيمتها الاسمية (التي اشتري بها الشهادة) لاغير، دون الالتزام بفترة الـ6 شهور، وهذا في وضعية شراء الزبون للشهادة بنفسه.

وفي وضعية شراء الشهادة للزبون من خلال ناحية (مثل الشركة التي يعمل بها) لا يجوز استرداد ثمنها قبل مرور 6 أعوام.

11- هل يمكن للزبون الاقتراض من المصارف بضمان شهادة أمان؟
لا يجوز الاقتراض بضمان الشهادة ولا إنتاج بطاقات الائتمان بأنواعها.

12- ماذا يصدر بعد ختام مدة الشهادة أو بلوغ سن الستين قبل الموت؟
لا تغطي شهادة أمان حالات الموت بأنواعها سوى أثناء مرحلة الشهادة، أي أنه بمجرد انصرام مدة الشهادة التي تصل 3 سنين تجدد مرتين لاغير، فإن الزبون يسترد قيمة الشهادة الأصلية والفوائد المستحقة عليها بعد خصم أقساط التأمين لاغير فقط.

فإذا حدثت الموت أثناء مدة الشهادة انتفع الورثة بالتعويض أو المعاش، أما إذا اختتمت مرحلة الشهادة دون حدوث موت، فإن وثيقة التأمين على الحياة تسقط لحظيا.

وينطبق نفس الخطاب على بلوغ الزبون سن الستين، حتى إذا قد كانت مدة الشهادة لم تنته، فإن وثيقة التأمين تسقط، ولا يصرف معاش أو تأمين في وضعية الموت بعد الستين.

فعلى طريق المثال إذا اشتري الزبون شهادة أمان وعمره 58 عاما، ووصل سن الستين دون حدوث موت، فإنه لا يستحق قيمة البدل أو المعاش، وإنما يصرف لاغير قيمة الشهادة الأصلية والفوائد المستحقة عليها في خاتمة مدتها.

بل القلة من المحتمل يشاهد في تلك الوثيقة احتمالية لتأمين عائلته، بعد موته، لو كان مريضا، أو معرضا للوفاة لأسباب صحية قبل سن الستين، خاصة أن تلك الشهادة لا تفتقر إلى تقديم فحوصات طبية قبل شرائها.

إرسال تعليق