بالفيديو أسباب وفاة مريم مصطفى عبد السلام في بريطانيا وتفاصيل سحلها

بالفيديو أسباب وفاة مريم مصطفى عبد السلام في بريطانيا وتفاصيل سحلها
اسباب وتفاصيل وقصة موت الطالبة المصرية مريم عبدالسلام صاحبة واقعة السحل المشهورة في بريطانيا، والتي حظيت بتغطية إعلامية هائلة أثناء الأيام الفائتة وتحدث القرموطي، أثناء مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج “صالة التحرير”، الذي يذاع على فضائية “دوي البلد”، إن مريم أجرت 13 عملية أثناء 10 أيام، وإن الحكومة البريطانية قد كانت متعنّتة مقابل قضيتها، حيث إنها أفرجت عن اثنين ممن اعتدوا عليها بعد التقصي معهما.



حكاية موت مريم عبد السلام في بريطانيا 

وقد كان الدكتور عماد أبو حسين، محامي عائلة الفتاة، أفاد إنه تم الاعتداء عليها مرتين، إحداهما في 2017 وتم استظهار القضية لعدم كفاية الدلائل، والثانية قد كانت من قِلكن 9 بنات من عمرها في مواجهة محطة أتوبيس يوم 20 شهر فبراير 2018.

ووضح المحامي أن مريم عانت من إهمال طبي من إدارة المصحة، ولم يُقدّم لها الدواء الضروري، حيث استمرت دون طبيب معالج لفترة ساعتين في المشفى، وقد كانت حالتها خطيرة.

أحمد موسى، “بريطانيا تبحث عن حقوق التكفيريين ولا تبحث عن حقوق وكرامة البشر وتغاضت عن حق مريم فى الدواء”.

وشدد موسى، أثناء تقدمه برنامج “على مسئوليتى” والمذاع عبر فضائية دوي البلد، أن مريم ضحية اعتداء وحشى تعرضت له على يد بريطانيين فى شوارع مدينة “توتنجهام”، ما نتج عنه إصابتها فى المخ وأماكن متفرقة من الجسم، لافتاً إلى أن المركز صحي التى نقلت إليها لم تقوم بما يلزم طبياً وتعمدت هذا.



توفيت، منذ وقت قصير، الفتاة المصرية مريم مصطفى عبد السلام، داخل إحدى مستشفيات المملكة المتحدة، متأثرة بالإصابات التى لحقت بها حصيلة الاعتداء الوحشى والسحل، الذى تعرضت له من قبل 10 بنات فى بريطانيا.

وتحدث “عماد أبو حسين” محامى عائلة الفتاة، إن “مريم” أجرت عملية جراحية دقيقة منذ 3 أيام فى المخ، حصيلة تضاؤل حالتها الصحية، بعد الاعتداء عليها وضربها فى مدينة “توتنجهام” البريطانية ودخولها فى غيبوبة.

 “مريم” بعد تعرضها للاعتداء دخلت إحدى المستشفيات، سوى أنها لم تقم بعلاجها وكشفت عليها ظاهريا لاغير، وبعد عودتها إلى المنزل تبين أنها مصابة بنزيف فى المخ ودخلت فى غيبوبة، وتم نقلها لمستشفى آخر لتلقى الدواء سوى أنها توفيت، مضيفًأ أن أسرتها تقوم جاريًا بإنهاء ممارسات سفرها تمهيدا لنقل الجثمان إلى جمهورية مصر العربية ودفنها فى وطنها.

فييدو سحل مريم عبد السلام في بريطانيا



قصة مريم عبد السلام

تقطن عائلة مصرية مأساة إنسانية في #بريطانيا، حيث تعرضت ابنتهم للسحل والضرب من منحى 10 بنات بريطانيات في مواجهة المارة وتم نقلها إلى المشفى في وضعية خطرة.

وقالت والدة الطالبة المصرية، في مقطع مرئي، إن ابنتها مريم مصطفى عبد السلام تعرضت للاعتداء من 10 بنات بريطانيات، في مدينة #نوتنغهام، حيث قامت البنات بسحل ابنتها إلى مسافة 20 متراً، في واحد من الشوارع المزدحمة بالمارة ودون داع يذكر.

وأضافت أن ابنتها تمكنت من الهرب من البنات بمساعدة شاب صغير، واختفت في إحدى الحافلات، بل البنات قمن بمطاردتها والاعتداء عليها بالضرب مرة ثانية حتى أغمي عليها، واتصل قائد السيارة بعربة #الإسعاف التي أتت وحملت ابنتها إلى المركز صحي.

وأفادت أن ابنتها تعرضت لاعتداء آخر منذ باتجاه 4 أشهر على أيدي اثنتين من البنات العشر، مضمونة أن مريم هذه اللحظة في واحد من المستشفيات بين الحياة والموت، ومطالبة #قوات الأمن بالقبض على هؤلاء البنات والحصول على حق ابنتها.

من جانبها، تحركت وزارة الخارجية المصرية لمواصلة ملابسات الحادث.

إرسال تعليق